خاص بالطريقه الاسماعيليه -الابيض-يحتوي علي -سيره عن الشيخ اسماعيل الولي -مكتبه صوتيه -مكته مرئيه -مكتبه مقروءه
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مناقب السيدتاج الاصفياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير
المدير
avatar

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 17/05/2008

مُساهمةموضوع: مناقب السيدتاج الاصفياء   السبت مايو 17, 2008 7:34 pm

الحمد‘ لله المبدي المعيد / المحي المميت / الفعّال لما يريد / القاهر فوق عباده / وهو الحكيم الخبير / أسهد الآ إله إلا الله / سبق بالآجال علمه / ونفذت فيها إرادته / الله يعلم ما تحمل‘ كلّ أ‘نثى / وما تفيض الأرحام وما تزداد / وكلّ شيّ عنده بمقدار / عالم الغيب والشهادة / وأشهد‘ أنّ سيدنا محمداً رسول الله / الذي كانت حياته المثل الأعلى / في مكارم الأخلاق / وجلائل الأعمال / صلى الله تعالى عليه / وعلى آله وصحبه ، الذين أيقنوا بالموت / وخافوا الحساب / فأمنوا العزاب .
أما بعد فلما كانت صبيحة يوم الجمعة المبارك / الخامس والعشرين من شهر رمضان المعظّم / سنة 1386هـ / إقتضت حكمته / ولا رادّ لقضائه / فقد إنتقل إلى جوار ربه ورضوانه / القدوة التقي الورع / الأستاذ السيد تاج الأصفياء السيد إسماعيل السيد محمد المكي الولي إسماعيل / رضي الله عنهم آجمعين .
ولد رضي الله عنه / بمدينة الأبيض / حاضرة مدينة كردفان / في شهر صفر عام 1318هجرية / وفيها شبّ ونشأ في كنف الله ورعايته / وقد قرأ القرآن الكريم / على يد الفقية بابكر هلال / تلميذ جدّه السيد المكي / ثم أخذ مبادي العلوم الفقهية / على يد أخيه الأستاذ حامد المكي / وأشتقل بعد ذلك بأذكار طريقة جدّه / في خلواته وجلواته / وكان رضي الله عنه / عاقلاً مستقيماً / عالي الهمة / رقيق القلب / كثير البكاء / إنّ الأيمان يجعل‘المرء يستجيب لدواعي الخير المختلفة / كلما أهابت به في الصحة والمرض / في الأمن والروع /في الخصب والجدب / في كلّ حال يقدرها الله له يواجهها بما يفرض اليقين عليه / لا ينكص ولا يريع / يصبر في الضرّاء / ويشكر في السرّاء / ويحبّ الصالحين / ويشدّ أزرهم / ويقتدي بسيرهم / وإذا كانت النفوس كبارا * تعبت في مرادها الأجسام‘ .
وكان هذا الفقيد إلى أن خلّفه أخوه السيد محمد عثمان الميرغني في حياته / بموجب وثيقة عليها ختمه‘/ وشهود عدول / وبعد وفاة السيد محمد عثمان الميرغني في سنة 1369هجرية / آلت إليه رئاسة السجادة الإسماعيلية .
ولا زال قائماً بأمرها خير قيام / وحسن قيادةٍ ونههج / إلى أن وآفاه الأجل المحتوم / في ذلك التاريخ / تغمّده الله برحمته / وأسكنه فسيح جناته / في مقعد صدقٍ عند مليك مقتدر / وأمدنا اللهم بأمداداتهم / وخواطر بركاتهم ، إنك نعم المولى ونعم النصير . وكان رضي الله عنه قبل وفاته بعامين / خلّف إبنه السيد البكري / نيابةً عنه بالقيام بمهام الطريقة / في حياته وبعد وفاته / ووصياً على أمواله وأولاده /
وقد رثاه أخوه الحاج أحمد عووضة / والأستاذ حسن عبد الحفيظ / ناظر المدرسة الأولية بحي فلاته / وإبن أخيه محمد المكي المجمّر / حيث قال:- / رثاء فقيد الأسلام والوطن السيد تاج الأصفياء السيد إسماعيل السيد المكي رئيس الطريقة الإسماعيلية وتهنئة نجله السيد مصطفي البكري بتولي الخلافة :-

أبكي وقد أجرى المصاب مدامعي
بحراً لقطرات السحاب الدّامع
حزناً على علم الهداية والتقى
تاج الأجلاء الكريم البارع
حزناً على العلم الموشى بالهدى
ولبحر أسرار العلوم الشاسع
قطب‘‘ جليل‘‘ أريحي سيد‘‘
ذو مسلك متديّنٍ متواضع
قد كان ذاك التاج فوق رؤوسنا
قبساً يشعّ‘ بنور علمٍ ساطع
قد رصّعت أطرافه بجواهرٍ
هي جوهر العلم الرفيع الجامع
قد كان يغمرنا بعطفٍ دافقٍ
وعناية قد كلّلت بتواضع
ويحثّنا نحو العبادة والتقى
والسير في درب الصفاء الواسع
عنّا مضى ونفوسنا محزونة‘‘
ملتاعة‘‘ تبكي بقلبٍ دامع
صبراً فإن نفوسنا تواقة‘‘
ترنو إلى الأ‘خرى بلحظٍ طامع
إن العزاء يكون في أنجاله
فالشكر لله القدير السامع
يا مصطفى البكري سيد قومه
إبن‘ الكرام ذو المقام الرافع
سر بالطريقة نحو مجدٍ عامرٍ
قدماً بغير تقاعسٍ وتراجع
وأرفق بمن وهبوا إليك محبةً
نزهو ونفخر بالولاء القاطع

إنّا نهنئكم ومهجة‘ روحنا
ترجو لكم تحقيق مجدٍ ساطع
إنّي أهنئكم وخالص مهجتي
ترجو لكم تحقيق مجدٍ ساطع
ما ردّدت ذكراكم في محفلٍ
وتشنّفت أ‘ذني وأ‘ذن السامع
بلذيذ ذكرٍ للحبيب محمدٍ
أملي وحصني في الزمان وشافع


تمت

نهاية النشأة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ismailia.yoo7.com
 
مناقب السيدتاج الاصفياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاسماعيليه :: الفئة الأولى :: مكتة الكتب-
انتقل الى: